• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 24 يوليو 2021

شعر عن الاب المتوفي عراقي هُنَاك نَوْعَانِ مِنْ الشَّعْرِ ، الشَّعْر العاميّ ، وَالشَّعْر الْفَصِيح ، وَمَن الْمُمْكِنِ أَنْ يُطلق عَلَى الشَّعْرِ الْعَامِّيّ مُصْطَلَح النَّثْر ، وَهَا هِيَ أَبْيَاتٌ شِعْرٍ عَنْ الْأَبِ بالعامية تُتوّج بأجمل مَا يتمّ وَصِفَةٌ مِنْ كَلِمَاتِ عَنْ الْأَبِ ، فَهُو الْأَمَان ، وَهُوَ الْجُزْءُ إلْهَامٌ فِي حَيَاتِنَا فَبِدُونِه لَا يُمكن أَن نَقْوَى عَلَى أَيِّ مِنْ الْمُعْضِلَاتِ الَّتِي مِنْ الْمُمْكِنِ أَنْ نَتَعَرَّض إلَيْهَا فِي بِدَايَةِ حَيَاتِنَا ، فَيَضَع أَرْجُلِنَا عَلَى بِرٍّ الْأَمَان شعر عن الاب المتوفي عراقي، ويقودنا إلَى كُلِّ مَا هُوَ فِي مصلحتنا ، وَفِيه خَيْرٌ لَنَا ولمستقبلنا ، فَكُلّ الْآبَاء لَدَيْهِم الْقُدْرَة وَالْمَلَكَة الرّبانية فِي التَّضْحِيَةِ مِنْ أَجْلِ الْأَبْنَاء وَبَذْل الْغَالِي وَالنَّفِيس مِنْ أَجَلِّهِمْ ، فَنَجِد أنّ الْأَب يَبْذُل قُصارى جُهْدَهُ فِي تَرْبِيَةِ أَبْنَائِه شعر عن الاب المتوفي عراقي

شعر عن الاب المتوفي عراقي

شعر قصير عن الأب المتوفي

يابوي اكتب فيك مــن الشعرابيات ….. يحلى فيــــــك اجمل واحلى قصيده

عساك دايم مني قــريب المسافات ….. لاجلك تهون المسافه لوهي بعيده

لاغبت عني عسى ماطول الغيبات ….. ونشوفك كل يوم واعـــــوام مديده

دوم على البال ياعــــزيز الصفات ….. كل خطوه فيـــك صح ورايك سديده

غيبتك تزيـــد مــن الحـــب عبرات ….. وانتظر كل يـــوم منك اخبار جديده

غـــالي ابن غـــالي من غير لفات ….. الله يديمك على المحبه ايام سعيده

ارجــــوك لا تبتعد وتزيل كل زلات ….. عن الغالي الي احبه ويامر وازيده

ابيات شعر عن الاب بالعامية

أبـــــــــــــــــــــــي
احبك … وكيف لا

وانت الشمس التي تنيرسمائي*
والحكيم الذي يسهل الدرب امامي
احبك وكيف لا ؟؟؟
وانت القلب النابض فيصدري

والفكر الدائم في ذهني
وابتسامة حياتي وقدوتي
احبك وكيف لا؟؟؟

وانت تزرع الحب والامل فيقلبي منذ سنين
وتخلع الحقد واليأس لتزرعبدله الحنين
ابي العزيز .. احبك وكيفلا ؟؟؟
بعد ان كرست حياتك لنا
وبذلت ما بوسعك سنة تلوالسنة

لترانا اليوم إمامك بعد انكبرنا

ولكن .. ها هو اليوم قدحان

دورنا قد بدأالآن

لنريحك بقيةالايام

والدنا العزيز ..ادامك الله لنا ذخرا طيلة الازمان

كلمة شكر يآبوي مآتوفي الشعور..
واحساسي صوبك يابعدي أكبر كثير..

مهما شكرتك لآزم أشعر بـ القصور*
بنتك يآبوي دآيم تشوفك كــــبير …

غآلي يابوي وقلتها بقلبـ فخور*
يآ تآج أحطه فوق رآسي وين أسير ..

يآ إللي غلآك بـ قلبي بآني له قصور*
قلبي بلآدك و أنت يآبوي الأميـر

تتكحل عيوني و يغمرهآ السرور*
كل مآ أشوفك مبتسم قلبي يطير

( يآنور كل مآشفته زآد بـ وجهي نور*
مدآمك أنت بخير هالدنيا بخير )

و إن جيت ألف الكون ذآ كله و أدور*
بلقآك شي بـ هالزمن مآآآله نظير ..

يعني بـ إختصار إللي بـ قوله من شعور
بنتك يآ ضي عيونهآ تحبك كثيــــر …

لم تكتبِ الشّــــعرَ يوماً ما ولا الأدبــــا *
وما ســــــــــهرتَ الليالـــــــــي تقرأُ الكُتُبا*
ولم تكنْ من ذوي الأمــــوال تجمعُهــا. *
لــــــم تكنِـــــزِ الدُّرَّ والياقـــوتَ والذهبـــــا*
لكــــــــنْ كنزتَ لنا مجداً نعيــــشُ بـــه *
فنحمدُ اللهَ مَن للخيــــــــــــر قد وَهبـــــــــا*
أضحــــى فؤاديَ سِـــــفراً ضَـمَّ قافيتي *
ودمعُ عينـــي على الأوراق قد سُـــــــــكِبـا*
*************************
ســـأنظم الشـــــــعرَ عِرفاناً بفضلك يـا *
مَن عشـْـــــــتَ دهرَك تجني الهمَّ والنّصَــبا*
سأنظم الشــــــــــعر مدحاً فيكَ منطلِـقاً *
يجاوز البدرَ والأفــــــــــلاكَ والشّـــــــهُبـا*
إن غاضَ حِبري بأرض الشّعر,والهفي! *
ما غاض نبعُ الوفا في القلب أو نضبــــــــا*
قالوا : تغالي فمَن تعني بشـــــعرك ذا؟ *
فقلت : أعنـــــــــي أبــي ,أنْعِــــــمْ بذاك أبا*
**********************
كم سابقَ الفجرَ يسعى في الصباح ولا *
يعودُ إلا وضوءُ الشــــــمــــــس قد حُجبـــا*
تقول أمي : صغارُ البيــــــت قد رقدوا *
ولم يَرَوْك , أنُمضــــــي عمرَنــــا تعَبــــا؟*
يجيب : إني سأســــــعى دائمــــاً لأرى *
يوماَ صغـــاريْ بدوراً تزدهــــــي أدبــــــا*
ما شــعريَ اليومَ إلا من وميـــضِ أبي *
*************************
لولاه مــــــا كان هذا الشــــــــــــعرُ قد كُتبا*
فأنتَ أولُ من للعلــــم أرشـــــــدنـــــي *
في حمصَ طفــلاً ولمّا كنـــتُ في حلبـا*
فيلشام في مصر طيف منك في خلدي*
أرنو إليه, فقلبــــــي ينتـــــشــــي طرَبــــــا*
ولــــــم تكـــــن أبتي في المال ذا نسب *
لكنْ بخيــــــــرِ نكــــونُ الســـــادةَ النّجُبَـــــا*
فالمالُ لن يُعــــلِيَ الإنســــــــانَ منزلةً *
إنْ لم يكـــــنْ بالمـــــزايا يرتقــي السّــــــحُبا*
********************************
لقد نُســـــــــبتَ أبــــــي للخير في كرم *
يا منبعَ النبــــــــــــــــل فلْتَهْنأ بذا نســـــــــبا*
نصحْتنا ما أُحيلى النّصْـــــــــحَ يا أبتي *
فأنت مدرســــــــــةٌ في النصــــــح لا عَجَبـا*
***********************
حماك ربي من الحُسَّـــــــــــــاد يا أبتي *
قد ارتقيتَ ,وكـــم من حاســـــــدٍ غَضبــــــا*
فاحفظ لنا ربَّنا دينــــــــــــاً نَديـــــنُ به *
قد شرَّف العُجمَ طولَ الدهــــــــرِ والعَــــربا*
واحفظ لنا والدي والأمَّ يا ســـــــــــندي *
وإخوتـــــــي وأناســــــاً حبّــــــهُم وجَبـــــــا*

شعر شعبي عن الاب المتوفي

عَلَيْـكَ بِبِـرِّ الـوَالِدَيْـنِ كِلَيْهِـمَا*
وَبِـرِّ ذَوِي القُـرْبَى وَبَـرِّ الأَبَاعِـدِ
أَطِــعِ الإِلَــهَ كَـمَـا أَمَــرْ*
وَامْــلأْ فُــؤَادَكَ بِـالحَــذَرْ*
وَأَطِــعِ أَبَـــاكَ فَــإِنَّــهُ*
رَبَّـاكَ مِـنْ عَـهْـدِ الصِّـغَـرْ*
***************
أَعْـطِ أَبَـاكَ النِّصْـفَ حَيًّـا وَمَيِّتـاً*
وَفَضِّـلْ عَلَيْـهِ مِنْ كَرَامَتِـهَا الأُمَّـا*
تَحَمَّـلْ عَـنْ أَبِيْـكَ الثِّقْـلَ يَوْمـاً*
فَـإِنَّ الشَّيْـخَ قَـدْ ضَعُفَـتْ قِـوَاهُ
*******************
أَتَـى بِـكَ عَـنْ قَضَـاءٍ لَمْ تُـرِدْهُ
وَآثَـرَ أَنْ تَـفُـوزَ بِـمَـا حَـوَاهُ*
مَـا مَـاتَ حَـيٌّ لِـمَيِّـتٍ أَسَـفاً
أَعْـذَرُ مِـنْ وَالِـدٍ عَـلَـى وَلَـدِ
********************
إِذَا كَـانَ رَبُّ البَيْـتِ بِالطَّبْـلِ ضَـارِباً
فَشِيْـمَةُ أَهْلِ البَيْـتِ كُلِّهِـمُ الرَّقْـصُ
أَحِبَّ أَبَاكَ إذا كان منصفا ، وإذا لم يكن كذلك فتحمله
الأب يخفي أخطاء ابنه ، والابن يخفي أخطاء أبيه

 

 


رابط مختصر :